صحافة نت الكويت : “أوروبا”… عبدالله بوشهري يعيد الكويت إلى “كان” الفيلم يناقش الهجرة من تأليف وإخراج العراقي حيدر رشيد

“أوروبا”… عبدالله بوشهري يعيد الكويت إلى “كان” الفيلم يناقش الهجرة من تأليف وإخراج العراقي حيدر رشيد

من صحافة نت الكويت تفاصيل المقالة التالية “أوروبا”… عبدالله بوشهري يعيد الكويت إلى “كان” الفيلم يناقش الهجرة من تأليف وإخراج العراقي حيدر رشيد والان إلى تفاصيل الخبر

استطاع المخرج والمنتج عبدالله بوشهري، إعادة اسم وعلم الكويت إلى مهرجان “كان” السينمائي الدولي بعد سنوات طويلة من الغياب، حيث اختير فيلم “أوروبا” للمخرج حيدر رشيد، للعرض في تظاهرة “اسبوعا المخرجين” وهي من التظاهرات الأساسية في المهرجان، والفيلم من انتاج عراقي وكويتي وإيطالي مشترك.

عن الفيلم يقول المخرج والمنتج عبدالله بوشهري: لا يمكن وصف سعادتي برفع علم دولة الكويت في اهم المهرجانات السينمائية الدولية، وفي واحدة من التظاهرات السينمائية التي شهدت من ذي قبل مشاركات كويتية سينمائية وها نحن نكمل المسيرة عبر الانتاج والتعاون السينمائي المشترك، وهى المرة الثانية التي اتعاون بها مع المخرج الصديق حيدر رشيد، العراقي الإيطالي، وكانت المرة الاولى عبر فيلم “مطر وشيك”، الذي عرض في عدد من المهرجانات السينمائية بالإضافة لعرضه في الأسواق الايطالية والعربية.

وتابع: انها المشاركة الكويتية والخليجية الجديدة ضمن هذا التعاون السينمائي المشترك مع حيدر من خلال فيلمه “أوروبا” الذي يعبر عن جملة من القضايا وفي مقدمتها موضوع الهجرة من خلال نظرة إبداعية تنطلق من مخرج يمتلك ذلك المزيد النادر من الثقافات المشتركة العربية والعراقية والايطالية والأوروبية.

وعن مساهماته الانتاجية في هذا الجانب يقول بوشهري: منذ قرأت سيناريو الفيلم الذي كتبه المخرج حيدر رشيد، الذي كنت تعاونت معه في عدد من المشاريع المشتركة كانت الرغبة في الدخول في هذا التعاون الانتاجي المشترك، الذي ينطلق الى ذات التوجهات التي اشتغل عليها وهي خلق أرضية مشتركة لتعاونات فنية ذات جودة عالية تظهر ملامحها ومعطياتها عبر مجموعة الأعمال التي أخرجتها من ذي قبل وانتجتها وايضا الاعمال الدرامية التلفزيونية ومنها “روتين والديرفة ومحمد علي ورد وأخيرا الناموس”، هذه الرغبة في تحقيق مستوى انتاجي رفيع لا يتوقف عند الدراما التلفزيونية بل يتجاوزه الى السينما وفيلم “أوروبا” من جوانب الحصاد الابداعي الذي نتطلع اليه خصوصا بعد الاختيار من قبل مهرجان “كان” السينمائي.

وأكمل: ان أكثر ما يفرح هو وجود اسم الكويت في هذا المحفل الفني الرفيع وأيضا مد جسور التعاون الثقافي والابداعي مع العراق الشقيق من خلال المبدع المخرج حيدر رشيد بالاضافة للتعاون المشترك مع السينما الايطالية، واشير الى أن الفيلم ايضا عامر ببعض الاسماء العربية من عدد من الجنسيات مما يعطي للتجربة أبعادا شمولية.

وقال بوشهري: ان السينما التي اقدمها ككاتب وكمخرج وكمنتج ذات مواصفات خاصة لذا تجد طريقها الى العقل اولا والى المهرجانات والمنصات الدولية عبر منهجية الاكتشاف والتغيير وهذا ما لمسناه في نوعية النتاجات الدرامية، التي قدمتها وكان آخرها مسلسل “الناموس” تأليف محمد أنور محمد وإخراج جاسم المهنا وبطولة محمد المنصور وعدد بارز من الفنانين.

واختتم بوشهري، بأن الخطوة تمثل محطة ضمن مسيرة عامرة بالرغبة الطموحة لحمل اسم الكويت الى العالمية وإكمال مسيرة الرواد المبدعين، مؤكدا ان الشباب الكويتي يظل قادرا على العطاء وتحمل المسؤولية في ظل ثقة ودعم الجهات الرسمية والخاصة على حد سواء.

ونشير الى ان فيلم “أوروبا” للمخرج حيدر رشيد من انتاج عراقي – كويتي – ايطالي وسيعرض ضمن تظاهرة “أسبوعا المخرجين” في مهرجان كان السينمائي الدولي خلال الفترة بين 6 و16 يوليو المقبل.

وحري بالذكر ان المشاركة الكويتية الاولى في تظاهرة مهرجان كان السينمائي كانت من خلال فيلم “بس يابحر” للمخرج الكبير خالد الصديق وبعدها كانت المشاركة الثانية في ذات المسابقة من خلال فيلم “أميركا” للمخرجة الفلسطينية شيرين دعيبس ومن إنتاج الشيخة الزين الصباح.

عبدالله بوشهري

حيدر رشيد

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر “أوروبا”… عبدالله بوشهري يعيد الكويت إلى “كان” الفيلم يناقش الهجرة من تأليف وإخراج العراقي حيدر رشيد الذي نشر بتاريخ : السبت 2021/06/12 الساعة 09:16 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة السياسة - المنوعة وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الكويت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت الكويت ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..